الحراك السياسي

06:16 مساءً EET

مصدر امنى :تركيا وقطر وراء المظاهرات الجامعية

كشف اللواء طارق خورشيد، وكيل جهاز المخابرات الحربية الأسبق، عن الاجتماع السري الذي دار بين نائب مدير المخابرات في الجيش التركي عبد الرحمن بلجك ورئيس المخابرات القطرية غانم بن خليفة غانم الكبيسي والذي عقد منذ يومين. وقال إنهما استقرا فيه على تصعيد الوضع والعمليات الإرهابية فى سيناء من خلال الجماعات التكفيرية، وفى محافظات مصر من خلال استمرار مظاهرات أعضاء ومؤيدي أنصار الجماعة من أجل إرباك المشهد المصري وتعطيل خارطة الطريق وتصعيد المظاهرات بصفة خاصة في الجامعات. وأضاف خورشيد أن كل من بلجك والكبيسى اتفقا على استهداف الجيش المصري والمباني والمنشآت السيادية المصرية خاصة مباني أجهزة المخابرات العامة والحربية من خلال إمداد الجماعات التكفيرية بالمال والسلاح، ولاسيما بعدما تم التحفظ على جزء كبير من أموال الجماعة لمساعدة الجماعة فى تكوين الجيش المصري الحر، ولاسيما بعد التعليمات والتوصيات الأمريكية من قبل جهاز المخابرات السي آي إيه من أجل تكرار سيناريو المشهد السوري على حد زعمهم واستغلال مشاهد الفوضى والاضطراب الأمني خارجيا من خلال شركات العلاقات العامة ووسائل الإعلام التي استأجروا مساحات من صحفها وأوقات من تليفزيوناتها وإذاعاتها. واختتم خورشيد تصريحاته للدستور قائلا: إن اجتماع المخابرات القطرية التركية سبب رئيسي فى تفجير مبنى المخابرات الحربية فى الإسماعيلية بالأمس، محذرا من تكرار نفس هذا السيناريو مستقبليا فى محافظات أخرى، ولاسيما بعد هذا الاجتماع والمخططات الأمريكية الإخوانية لضرب استقرار مصر.

التعليقات