مصر الكبرى

09:14 صباحًا EET

استنفار أمنى بالأقصر بعد حادث كنيسة الوراق

الاقصر – شيرين النجار
سادت حالة من القلق والترقب بين اهالى الاقصر بعد  حادث التعدى  على كنيسة العذراء بالجيزة وشعر الاهالى ان يد الارهاب تعاود عملياتها ضد الكنائس  وان المدن السياحية سوف تفقد الوفود السياحية التى كانت تنتوى الزيارة اثر هذا الحادث الاليم  واصيب الكثيرين  بالاحباط  بعد الانفراجة التى شهدتها السياحة فى الايام القليلة الماضية  وشهدت الاقصر

حالة من الاستنفار الامنى وذلك خشية تسلل عناصر جهادية وتكفيرية بعدتفجير سيارة امام مديرية امن جنوب سيناء   وذلك بعد التهديدات التي أطلقتها التنظيمات الإرهابية في سيناء للانتقام من ضربات الجيش المصري لأوكارها وحادث  كنيسة الجيزة مؤشر على توسيع عمليات العناصر الارهابية وشملت حالة الاستنفار بين  ضباط وجنود وأفراد الشرطة والتي تجرى بإشراف اللواء عبد الرحيم حسان أول وزير الداخلية لمنطقة جنوب الصعيد وبمشاركة اللواءمصطفى بكر مدير امن الاقصر وتم إعلان حالة الطوارئ وتوسيع دائرة الاشتباه ، فيما شهدت مداخل ومخارج الأقصر وبقية مدن ومناطق الاقصر السياحية تكثيف التواجد الأمني  بجانب تنظيم حملات أمنية لتمشيط  الجزر النيلية والمناطق الجبلية والقرى والنجوع النائية المتاخمة للمناطق الأثرية والسياحية . وشوهدت عربات مدرعة من الجيش في محيط بعض الفنادق الكبرى في مدينة الأقصر ، وقرب المناطق الأثرية بها .وامام المدارس بوسط المدينة كما جرى تشديد الإجراءات الأمنية داخل وحول مطارات الأقصرفيما يخضع طريق الأقصر – البحر الأحمر لإجراءات أمن وصفت بالمشددة لتامين حركة الأفواج السياحية القادمة من المدن السياحية بالبحر الأحمر لزيارة آثار الأقصر في إطار رحلات اليوم الواحد .كما تشديد الاجراءات الامنية على مختلف الكنائس الموجودة بالمحافظة وخاصة كنائس المدينة لان كنائس القرى بالبر الغربى يحميها اهالى القرى من مسلمين واقباط  وقال مصدر أمنى مسئول أن التدابير الأمنية هي إجراءات احترازية وتهدف لتحقيق مزيد من التأمين لتلك المناطق مؤكدا سلامة كافة الإجراءات المتبعة لتأمين المناطق الأثرية والسياحية وضيوف مصر من السياح بشهادة أكبر الأجهزة الأمنية في العالم .

التعليقات