مصر الكبرى

07:49 مساءً EET

عاجل محمود عزت خطط لعملية كنيسة العذراء.. والجماعة الإسلامية قامت بتنفيذها

بعد الإعتداء على كنيسة العذراء بالوراق..«التحرير» تنشر خطط وسيناريوهات الإخوان لإثارة الفوضى: 1- الإعتداء على الكنائس والأقباط لإثارة الفتنة 2- شل الدولة إقتصاديا بإيقاف حركة التجارة الداخلية 3- تعطيل الدراسة وإحداث فوضى بالجامعات 4- تعطيل إنعقاد جلسات المحاكم بالمحافظات 5- تفجير المنشأت الحربية والمبانى الحكومية 6- إضرام النيران بأقسام الشرطة إتفق عدد من المنشقين عن جماعة الإخوان المسلمين، على ضلوع الإخوان فى تنفيذ حادث الإعتداء على الأقباط فى كنيسة العذراء بالوراق، مساء أمس الأحد، مؤكدين أن جماعة الإخوان قامت بوضع الخطط التى أشرف عليها القيادى الإخوانى محمود عزت بالإشتراك مع أعضاء بالجماعة الإسلامية من أجل إثارة الفوضى فى الدولة، مستهدفين فى ذلك الإعتداء على الأقباط والكنائس لإثارة الفتنة وضرب السياحة وشل الجامعات بالمظاهرات والإشتباكات الدامية وتعطيل إنعقاد المحاكم وجلساتها وتفجير المنشأت الحربية والمبانى الحكومية وغيرها. القيادى الإخوانى المنشق عن جماعة الإخوان المسلمين الدكتور ثروت الخرباوى، قال فى تصريحات لـ«التحرير»، أن عملية إستهداف كنيسة العذراء بالوراق، التى راح ضحيتها نحو4 أقباط وعدد من المصابين، تؤكد ضلوع الإخوان فى تنفيذ تلك العملية الإرهابية، منوها ان طريقة وإسلوب تنفيذ تلك العملية تشبه نفس أفكار وطرق وأساليب القيادى الإخوانى محمود عزت، الذى قام بوضع الخطة وأشرف على تنفيذها الجماعات الإسلامية، موضحا أن المجتمع المصرى عاش لسنوات طويلة تحت خداع أن الإخوان منفصلين عن الجماعة الإسلامية وجماعة الجهاد والسلفية الجهادية، ولكن الحقيقة أن تلك الجماعات جميعها فروعا من الإخوان المسلمين، فهى جماعات داخل جماعة الإخوان المسلمين نفسها وليس جماعات خارجها،وهى تابعة للإخوان والتنظيم الدولى، مستشهدا بقضية الفنية العسكرية التى إعترف الإخوان بالتخطيط لها من خلال «زينب الغزالى والهضيبى»، بالإضافة إلى كافة العمليات الإرهابية التى أشرف عليها مصطفى مشهور بنفسه، الذى كان يرعى تلك العمليات وأنشأ التنظيم الدولى لجماعة الإخوان المسلمين. الخرباوى أوضح فى تصريحات لـ«التحرير»، أن الجماعة الإسلامية وهى فرع من فروع الإخوان، لها اليد الطولى فى تنفيذ تلك العملية الإرهابية، لكونها صاحبة النفوذ الأكبر فى منطقة الوراق وجنوب الجيزة، وقامت بتنفيذ تلك العملية لتبدو بعيدة عن جماعة الإخوان المسلمين رغم أنها أشرفت على تلك العملية. القيادى المنشق عن الجماعة أشار لـ«التحرير»، أن خطة الجماعة تكمن فيما يسمى «خطة إسقاط الدولة بالقوة المفاجئة»، من خلال إضرام النيران فى أقسام الشرطة والإعتداء على الكنائس والأقباط لإثارة الفتنة، وإسقاط الدولة إقتصاديا عن طريق ضرب السياحة وإرهاب السائحين، وإيقاف حركة التجارة الداخلية التى تقدر بنحو 3تريليون جنية لإصابتها بالكساد ومن ثم التأثير على حركة البورصة، بالإضافة إلى نشر المظاهرات فى الجامعات وتعطيل إنعقاد جلسات المحاكم الأمر الذى يؤدى إلى إضاعة حقوق المتنازعين، بالإضافة إلى الإعتداء على المبانى والمنشأت الحكومية والعسكرية مثل تفجير مبنى المخابرات الحربية بالإسماعيلية وقبله الأحداث الإرهابية فى سيناء، منوها أن الإخوان تراهن على إدخال البلاد فى حالة فوضى خلال 6 أشهر، إستنادا على ضعف الحكومة فى إتخاذ إجراءات رادعة، لافتا أن فكر الإخوان لم يتغير منذ فترات ماضية، ولكن الأله الأعلامية التى كانت تحركها جماعة الإخوان فى سنوات ماضية تسببت فى الكثير من المشكلات، مؤكدا أن فكر الجماعة الإرهابى لم يتغير لتحقيق أهدافه ومصالحه الشخصية. المحامى والقيادى المنشق عن جماعة الإخوان المسلمين مختار نوح، قال لـ«التحرير»، أن إستهداف بعض الجماعات الإرهابية، كنيسة العذراء بالوراق مساء أمس الأحد ومقتل 4 أقباط وإصابة العديد منهم، يتماشى مع خطة الإرهاب الأسود فى إثارة حالة من عدم الإستقرار فى مصر، بما يشبه نظرية «العصا والعجلة» أى وضع العصا فى العجلة كى تتوقف المسيرة، لافتا أن خطة الإرهاب الحالى تريد أن تثبت أمام الجميع أن الدولة غير منتظمة وغير مستقر وهناك الكثير من القلاقل والعراقيل بها، لافتا أن تلك الخطة التى يشرف عليها تنظيمات إرهابية تأتى تعليماتها من أمريكا وتهدف إلى خلق مزيد من عدم الإستقرار فى الأوضاع، موضحا أن إستهداف الكنائس والمنشأت الحربية وغيرها من الأساليب خطط متفق عليها ومعروفة. نوح قال لـ«التحرير»، أن الخطط توضع خارج مصر وتأتى التعليمات من أمريكا التى ترغب فى إستمرار حالة الفوضى والنزاع والصراع والإرتباك فى مصر، لأهداف معروفة، قائلا «الإرهاب يريد أن يعطى رسالة بأن مصر لاتهنأ بالإستقرار منذ عزل مرسى وأمريكا ترغب فى إستمرار تلك الأوضاع من أجل التدخل وفرض سطوتها ومحاولة إيجاد حل يضمن عودة مرسى مرة أخرى»، موضحا ان الخطة لا تستثنى أحدا بل تستهدف الجميع.
االمصدر: مفاجأة شاهد من خطط لعملية كنيسة العذراء ومن قام بتنفيذها ؟؟

التعليقات