آراء حرة

07:37 صباحًا EET

كمال ابو زيد يكتب :دراكولا تونس يحتضر

اليوم وغدا يا غنوشي … …..دراكولا تونس ……. وكأنه لا يستطيع ان يقبع في صومعته الماثونية دون ان تكون مملوءة بجماجم التوانسة..وكأنه لا يستطيع ان يروي ظمأه الا بدماء التوانسة فلم يمر اسبوع دون اسالة الدم لصالح دراكولا العصر القابع علي عرش كروان البحر الابيض المتوسط بلابل الشرق ..خضراء المغرب العربي وجنانه .. ليحولها الي بقعة مملوءةً بالاحمرار فهو لا يتغذي ولا يرتوي ولا يطفئ لظي قلبه الا بالدماء الزكية الطاهرة النقية .. وهاهم ابنائه الذين يري فيهم شبابه يوم ان كان ينقّضُ علي فرائسه بمخالبة هاهم يأتون له بقرب الدم النقي من خيرة الشباب .. ليروي ظمأه ويستأمن ويخزن المخزون التمويني لاشباع شهواته ونزواته .. ولما لا… ومرجعيتُك هي خيانة الوطن وتدمير الدولة الحضارية واسقاط المؤسسات لتستولي عليها مليشياتك الارهابية لتقيم دولة النخّاسين وتحول الشباب الي خصيان في قصور الاخوان وتسبي حرائر تونس وتحولهم الي جواري يقمن علي اشباع رغباتكم المكبوته لتسترضوا حرمانكم وشهواتكم وكبتكم وعقدكم التي تلتصق بوجوهكم الكلحة..الكالحة .. ايها الكالح الممتطي عرش تونس ..لقد دنست اهازيج تونس وعكرت جداولها النقية .. فحق عليك القول ان تكون حناجر الثوار تهتف بثبات وثقة .ا……تونس حرره حره والارهابي يخرج بره .. وانا هتف من قاهرة المعز تونس حررة وحرة والدراكولا يخرج بره .. لقد حق القول اليوم وغداً يا دراكولا العصر .. عليك وعلي ابناء دراكولا ..الصحبي العتيق..المتخصص في التخطيط للاغتيلات . والمرزوقي والعريض .. والمفاجأه التي لا يعرفها احد..ان وزير الداخلية لطفي بن جدو.. وهو قاضي تحقيق بالمحكمة الابتدائية بالقصرين وقد سبق له أن ترأس الهيئة الفرعية المستقلة للانتخابات التي جرت في 23 اكتوبر 2011.. مما يثير الشكوك في نتائج الانتخابات التي فازت بها النهضة وها هي المكافأة . انها.حقيبة الداخلية … ناهيك عن وزارة المالية التي يتولاها مهندس متخصص في التنقيب في الصحراء عن البترول .. وما علاقة البترول والنفط والتنقيب عنه بوزارة المالية التي تتطلب رجل اقتصاد من الطراز الاول .. انه المدعو ..الياس الفخاخ ..ربما يكون المسؤل عن عمليات التفخيخ التي تصطاد الفريسة للغنوشي حينما يشتاق لشربة من دماء التوانسة .. اما باقي اعضاء الحكومة ففتشوا عن صحيفة سوابقهم .. لتعلموا من يحكم تونس..انهم ارباب سجون ومصاصي دماء وخفافيش تربو في الكهوف مطاردين لا يخرجون من كهوفهم الا حينما تطفئ الانوار وتغرب الشمس ويحل الظلام .. اليوم وغداً يا غنوشي ستري بعينك ايها الاعور الجدال ستري شلالات السيل تتدفق من حرائر واحرار تونس..ستري الطوفان يوم الصاخة التي تصخ اذانك فتحولك الي اصم لا يسمع ويخرس لسانك من شدة الهول التي توقف ضربات قلبك الدموي ان كان لك قلب يخفق كقلوب البشر . ان هؤلاء النبلاء من الشعب التونسي الذين اسقطوا اعتي الدكتاتوريات .. بن علي وزبانيته … لقادرون ان يعيدوك الي حظيرة الخرفان .. هؤلاء الذين اخرجوك من كهوف الجبال وجاءوا بك من مهنة التسول التي كنت تمتهنها في قصور الملوك والامراء ..وفتحوا لك ابواب الخضرا واستقبلوك لتُكرّم في بلادك فكان رد الجميل ان تقتّل ابائهم وابناءهم وتستحيي حرائرهم وتشرب من دمائهم.. ظآناً منك انك قادر علي ان تبطش بهم وتبث الرعب والخوف والفزع في قلوبهم..انهم لقادرون علي ان يجعلوك تعود تتسول في قصور اسيادك في قطر وتحكي لهم علي انغام الشموع حكاية الف ليلة وليلة..متقمصاً دور شهرزاد حتي ينام اطفال ال حمد . علي حدودة اخر الليل .. ان الشعب التونسي بكل الاعمار مدعوٌ اليوم وغداً وبعد غد ان يخرج زمراً زمراً وجماعات جماعات تحوم وتنطلق كالعواصف لتقتلع اشجاراً يبست .. وتكهنت وترهطت.. تقتلع الارهاب الغنوشي من جذوره ..لتقضي علي مصاصي الدماء وتعيدهم الي جحورهم .. انكم مدعوون لتهبو ا كالرعد والبرق لتقرعوا آذان صُمت واعين عميت ان تري جرائمها تخلف الشجن والاحزان والفزع والاكتئاب في قلوب امهات ثكلي ..واكباد توجعت وانفس تفجعت علي فلذات اكبادها دون ان يقترفوا ذنباً ..فبأي جريرة يقتلوا.. فليخرج الابطال ويرقد الجبناء في مضاجعهم فليخرج الشجعان وليبقي المنافقون المذبذبون ..فلا حاجة لنا بهم .. وما اطال النوم عمراً .. فلا نامت اعين الجبناء …

التعليقات