الحراك السياسي

06:30 مساءً EET

الهلباوى: التنظيم الدولى للإخوان يرتعد من ثبوت تهمة التجسس على محمد مرسى.

كشف كمال الهلباوى المتحدث السابق للتنظيم الدولى للإخوان أن التنظيم يتولى الإنفاق على جميع أسر الإخوان المقبوض عليهم، وأكد أن التنظيم يتحرك بحرية في بريطانيا وفرنسا وألمانيا ويتواجد بقوة في تركيا وقطر وتونس والمغرب. وقال الهلباوىإن أكبر ما يخيف التنظيم الدولى للإخوان حالياً هو ثبوت تهمة التجسس على الرئيس المصرى السابق محمد مرسى.. وقال: «لو ثبتت هذه التهمة علي الدكتور مرسي فسيشعر الإخوان جميعاً بالخجل لأن هذه الجريمة مشينة وتختلف عن جميع الاتهامات التي كانت تطارد الإخوان من قبل وجميعها كانت اتهامات سياسية، أما التجسس فجريمة مخجلة وقاسية. ولم يستبعد الهلباوى -المنشق عن جماعة الإخوان وعضو لجنة الخمسين لتعديل الدستور- أن يكون الموساد وأجهزة مخابرات أخرى قد اخترقت الإخوان وتنظيمه الدولى.. وقال: آن باترسون -السفيرة الأمريكية السابقة في القاهرة- وجون كيرى -وزير خارجية أمريكا- والسيناتور الأمريكي جون ماكين.. ثلاثتهم اخترقوا الإخوان. فى البداية سألته: ما مدى نفاذ وسيطرة التنظيم الدولى للإخوان علي الداخل المصرى؟ – كمال الهلباوى: لا أظن أن التنظيم الدولى للإخوان له سيطرة علي الداخل المصرى، علي العكس كان الداخل المصرى هو الذي له دلال علي التنظيم العالمى، ولهذا لا أظنه يستطيع التدخل في أمور مصر، اللهم إلا بالدعوة إلى التظاهر أو الحشد الجماهيرى هنا أو هناك. وأى دول العالم يتحرك فيها التنظيم بحرية؟ – كل الدول الديمقراطية التي تفتح أبوابها للجميع.. عندهم مثلاً بريطانيا وفرنسا وألمانيا.. الدنيا واسعة.. والحركة هناك سهلة، ووسائل الاتصال موجودة. وفي الشرق الأوسط؟ – تركيا وقطر وتونس والمغرب.. كلها دول التنظيم الدولى له وجود كبير فيها، وله علاقات وثيقة داخلها. من ي

التعليقات