منوعات

08:02 مساءً EET

البحوث الإسلامية تعلن عن مواقيت الحج الزمانية

ورد إلى مجمع البحوث الإسلامية، سؤال عبر الصفحة الرسمية على موقع «فيسبوك»، حول المواقيت الزمانية لمناسك الحج.

وأجابت لجنة الفتوى بمجمع البحوث الإسلامية، بأن الفقهاء اتفقوا على أن شوال، وذا القعدة، وتسعا من ذي الحجة من أشهر الحج، واختلفوا هل أشهر الحج تقتصر على هذه، أو تشمل سائر شهر ذي الحجة؟ فذهب الإمام مالك إلى أن شهر ذي الحجة كله من مواقيت الحج، واستدل بقوله تعالى «الْحَجُّ أَشْهُرٌ مَعْلُومَاتٌ»، حيث وصف الله تعالى مواقيت الحج بأنها أشهر، وأقل الجمع ثلاثة فتكون الثلاثة أشهر مرادة.

وأضافت أن الجمهور من الحنفية والشافعية والحنابلة، ذهب إلى أن أشهر الحج شوال وذو القعدة وعشر ذي الحجة، والراجح: ما ذهب إليه المالكية من أن أشهر الحج شوال وذو القعدة وذو الحجة لما يلي:

1- إن هذا القول موافق لظاهر النص، وقول الجمهور يفتقر إلى تأويل، ومن المقرر أن ما لا يحتاج إلى تأويل أولى مما يحتاج إلى تأويل.

2- إن ما روي عن ابن عمر في تفسير قوله تعالى: «الحَجُّ أَشْهُرٌ مَعْلُومَات، قَالَ: شَوَّالٌ، وَذُو الْقَعْدَةِ، وَعَشْرُ من ذي الحجة» معارض بمثله، فقد روي عن عمر بن الخطاب رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ أنه قال: «الحَجُّ أَشْهُرٌ مَعْلُومَاتٌ»، هي: «شَوَّالٌ، وَذُو الْقَعْدَةِ، وَذُو الحجة».

التعليقات