صحة

10:59 صباحًا EET

حقيقة استخدام المسحة الشرجية للكشف عن إصابات كورونا

نفى مصدر بوزارة الصحة، استخدام المسحة الشرجية للكشف عن إصابات كورونا فى مصر، نظرا لصعوبة استخدامها، موضحا أن الكشف باستخدام المسحة الشرجية يستخدم فقط لمن هم يعانوا من أعراض فى الجهاز الهضمى وليس التنفسي من المصابين بفيروس كورونا.

أضاف المصدر، فى مداخلة هاتفية لبرنامج “الحكاية” مع الإعلامى عمرو أديب: “هناك بعض الدراسات العلمية، تقول إن بعض المرضى الذين تظهر عليهم أعراض فى الجهاز الهضمى فقط.. وأحيانا تظهر نتيجة المسحة الخاصة بهم سلبية، لذلك يتطلب الأمر استخدام المسحة الشرجية للكشف عن الإصابة بفيروس كورونا.. وهذه الحالة يمكن أن تحدث لحالة واحدة بين كل 10 آلاف حالة”.

وفيما يتعلق بلقاحات كورونا وتطعيم الأطقم الطبية فى مصر باللقاح، أوضح أنه كان هناك تخوفات فى بداية الحصول على اللقاح بين الأطقم الطبية، باعتبارها تجربة جديدة تحدث فى مصر، ولكن زال الخوف من الأطباء وبات هناك حالة من الطمأنينة وتم خلال الأيام القليلة الماضية تطعيم 1315 من الأطقم الطبية فى مستشفيات العزل، وسجل على الموقع الإلكترونى المخصص لتلقى طلبات المواطنين لتلقى اللقاح، أكثر من 3000 شخص حتى الآن.

وأشار إلى تسليم المستشفيات الجرعة الثانية من لقاح كورونا، لتطعيم الأطباء بعد انقضاء المدة المحددة لهم بعد الحصول على الجرعة الأولى، متابعا: “خلال يومين أو ثلاثة أيام سيكون لدينا شحنة أخرى من لقاح سينوفارم الصينى، وأيام قليلة أيضا سيكون هناك شحنة أخرى من لقاح أسترازينيكا واستخدامها يتوقف على موافقة هيئة الطوارئ المصرية”.

وأردف: “وفقا للجهة المسئولية عن التفاوض على لقاح أسترازينيكا فيتم استقال أول دفعة من اللقاح بداية الأسبوع المقبل إن شاء الله، وفيما يخص لقاح سينوفاك الصينى وسبوتنيك الروسى.. لا زالت إجراءات الموافقة فى هيئة الطوارئ المصرية تتم حتى الآن”.

التعليقات