عرب وعالم

06:53 مساءً EET

الصليب الأحمر: مليون سورى على الأقل يعانون بانتظام من نقص الغذاء

حذر الاتحاد الدولى للصليب الأحمر، الاثنين، من أن مليون سورى على الأقل يعانون بانتظام من نقص الغذاء، بينما تعيق المعارك والحواجز العسكرية توزيع المساعدات الغذائية.

وأعلن مدير إدارة الكوارث والأزمات فى الاتحاد سيمون اكليشال، فى مؤتمر صحفى، أنه “تقدير تقريبى” للعدد طالبا المزيد من الأموال لسوريا.

وقد ضاعف الاتحاد الدولى للصليب الأحمر بالفعل مطالبه وبات فى حاجة إلى 106 ملايين فرنك سويسرى (86 مليون يورو) مقابل 53 مليون فرنك سويسرى سابقا.

وبعد ثلاث سنوات من أعمال العنف أصبح ثلث سكان سوريا قبل النزاع (أى نحو سبعة ملايين شخص) يعيشون بفضل المساعدة الإنسانية.

وأوضح اكليشال أن الهلال الأحمر العربى السورى يوزع القسم الأكبر من هذه المساعدة لكنه لا يتمكن من الوصول بشكل غير منتظم سوى إلى 85% من الأراضى السورية.

ومن جانبه قال والتر كوت، مساعد الأمين العام للاتحاد الدولى للصليب الأحمر “إننا حقا فى حاجة إلى التركيز على إنهاء أزمة إنسانية ضخمة يسقط فيها ضحايا كل يوم”.

ومن جانب آخر، أعرب الاتحاد عن قلقه المتزايد لأن مع حلول فصل الشتاء سيحتاج عدد أكبر من الأشخاص إلى المساعدة، بينما سيصعب توزيعها فى بعض مناطق البلاد.

ذلك فضلا على أن العاملين فى المجال الإنسانى مستهدفون بأعمال العنف، حيث قتل 32 من العاملين فى الهلال الأحمر السورى منذ بداية النزاع خلال تأدية عملهم، بينما تعرض آخرون إلى هجمات أو احتجاز.

التعليقات