الحراك السياسي

05:28 مساءً EET

رئيس محكمة أمن الدولة السابق: تفجير “المنصورة” هدفه الاستفتاء

أصدر المستشار عمرو عبد الرازق، رئيس محكمة أمن الدولة السابق ورئيس محكمة المنصورة الأسبق، بياناً منذ قليل حول التفجير الإرهابى الذى استهدف مديرية أمن الدقهلية حيث أكد أن الجريمة التى ارتكبت بعد منتصف الليل ما هى إلا محاولة إرهابية بقصد تفتيت قوى الشعب،

وأن الهدف الحقيقى لهذه العمليات هو الدستور والاستفتاء فى محاولة لإثناء الناس عن المشاركة ومنع الخروج لتأييده والذى يظهر ويفسر كل نقاط العلاقة بين المجتمع والأمة!

وقال رئيس محكمة أمن الدولة السابق، إنه باكتمال كتابة الدستور وقرب طرحه للاستفتاء فإن الإخوان انتقلوا للخطوة التالية وهى تخريب الاستفتاء لأنهم يعلمون أنه ليس استفتاء على الدستور وإنما على فشلهم ورفض المجتمع لهم، مستشهدا بالبيان الذى أصدرته إحدى الجماعات المؤيدة لمرسى يوم الجمعة الماضى مهددة باستهداف قيادات الجيش والداخلية ولجنة الخمسين بهدف إيقاف الدستور.

وأكد عبد الرازق، أن هذا التفجير لم ولن يؤثر على قوى الشعب ولكنه يؤلمها جميعاً بقدر ما يشعرنا بالخطر المحدق بمقدرات البلد، وأن الداخلية يجب أن تتخذ كل الإجراءات حتى تستقى معلوماتها الحقيقية ويكون لها القرار القوى فى مواجهة هذه الجماعات، فالواقع أنه ليس لجماعة إرهابية حق فى التظاهر الذى لم ولن يكون سلمياً، فيجب أن تقوم وزارة الداخلية باستخدام ما كفله لها القانون فى قانون تنظيم المظاهرات وتقف بالمرصاد لمن يقوم بمحاولة التهديد بإشعال الفتنة داخل مصر.

التعليقات