صحة

04:46 مساءً EET

الحساسية عند الطفل تؤدى إلى عودة اللحمية بعد استئصالها

أكدت دراسة حديثة أن الأطفال الذين يخضعون لإجراء جراحة استئصال اللحمية دون استئصال اللوزتين، فذلك يزيد نسبة عودة اللحمية مرة أخرى.

لذلك يقول الدكتور أحمد عدلى أستاذ الأنف والأذن والحنجرة جامعة عين شمس إنه لا توجد صحة لهذه الدراسة، لكن توجد بعض الحالات الأخرى التى من الممكن أن تعود فيها اللحمية بعد استئصالها، وتكون نسبة رجوع اللحمية من 5:!10%نتيجة لبعض الأسباب التى تعمل على رجوعها مرة أخرى كالحساسية وغيرها.

وأضاف “عدلى” أن من الأسباب التى تؤدى رجوع اللحمية بعد استئصالها الحساسية التى توجد من تيارات الهواء الباردة والحيوانات الأليفة وبعض الحشرات، فهذه الحساسية تؤدى إلى تورم فى الأنسجة وتضخم اللحمية، وفى حالة تضخمها قد تؤثر على السمع وقناة استيتوس المسئولة عن تهوية الأذن الوسطى وتجمع السائل خلف طبلة الأذن وتتسبب فى ضعف سمع توصيلى بالأذن، ويعالج ذلك بوضع أنابيب تهوية لإزالة السائل المتواجد خلفها.

ويشير أستاذ الأنف والأذن والحنجرة أن فى حالة إهمال اللحمية وعدم استئصالها سوف تؤدى لحدوث بعض المضاعفات مثل تغير شكل الطفل نتيجة لبروز الأسنان العلوية التى تشوه عظام الوجه، وعدم انتظام نمو الأسنان بسبب التنفس المزمن من الفم، وتكرار التهابات الجهاز التنفسى الصدرى، لأن الأنف ترطب وتنقى الهواء وفى حالة وجود اللحمية يدخل الهواء من الفم بارد وغير نقى ويؤدى إلى الإصابة بالتهابات المتكررة .

يستكمل الطبيب بعض المضاعفات مثل تأخر النشاط الدراسى للطفل ونقص الأكسجين الداخل إلى المخ يسبب انسداد بالأنف ويؤدى إلى ضعف النشاط المدرسى.

ويوضح “عدلى” الأعراض التى تدل على وجود اللحمية، مثل انسداد الأنف والتنفس من الفم ووجود تغيير فى رائحة الفم والشخير أثناء النوم وتكرار الكحة والتهابات الصدر وضعف فى السمع.

التعليقات