مصر الكبرى

10:51 صباحًا EET

طلعت العابد يكتب : الضلالات الإخوانية

الأمراض النفسية التي ينشأ عنها اضطراب في الفكر الاخواني هي من الإمراض النفسية التي تصيب الإنسان وتعرف لدي الأطباء  بـ"الضلالات " التي تتمثل في تمسك المريض  بأفكار ثابتة وخاطئة لا يمكن تصحيحها بالحجة والمنطق ولا تتناسب مع ثقافة الشخص وبيئته ،  وهذا ما نلاحظه علي الفكر الاخواني فعلي سبيل المثال الاخواني  تروضه ضلالة الاضطهاد  ويعتقد ان هناك من يضطهده ويضمر له السوء دائما ويظهر ذلك جليا في ضلالة الإشارة حيث يعتقد الاخواني ان كل ما يدور حوله يشير إليه فإذا همس إنسان لجارة أعتقد انه يقصده ، حتى لو كان الحديث لا يمت إليه ولا إلي  الدين ولا السياسية بصلة .

فالفكر الاخواني مبني أساسا علي السمع والطاعة حيث أن الاخواني لا يتحدث بما يدور في عقله  وإنما يردد ما يتلقنه في مكتب الإرشاد حيث تحول إلي ببغاء  فهو يتحدث ولا يسمع ،وقد تجلت  أيضا في الفترة الأخيرة ضلالة العظمة حيث يعتقد الاخواني انه شخص مهم بصفة خاصة أو انه عظيم جيدا كما يحدث في حالات الهوس حيث أن المريض بالهوس  يبدأ في عمل قبل إن ينتهي من العمل الأول وتتميز أفكاره بأنها غير منتظمة فهو ينتقل من فكره إلي فكره بسرعة  دون داع وتتميز لغته بالإغراق في التفاصيل التي ليس لها أهميه.
أن الضلالات التي تصيب الإنسان متمثلة في ضلالة الاضطهاد والتأثير والحب والخيانة والعظمة باتت واضحة في الفكر الاخواني للقاصي والداني المتابع للحراك السياسي بعد ان هيمن الأخوان علي مقاليد الحكم في مصر .
 

التعليقات