عرب وعالم

04:43 مساءً EET

إدانة دولية واسعة بسبب تقييد تركيا للحريات والإنترنت

وجهت العديد من الدول الغربية مؤخراً، وفى مقدمتها دول الإتحاد الأوروبى، انتقادات شديدة للقيود التى تفرضها حكومة رجب طيب أردوغان على مواقع الإنترنت ومواقع التواصل الاجتماعى، تزامناً مع كل أزمة سياسية تواجهها تركيا، لاسيما منذ اندلاع احتجاجات ميدان “تقسيم” فى شهرى مايو ويونيو 2013، وعودة التظاهر احتجاجا على قضايا الفساد التى تم الكشف عنها فى منتصف ديسمبر 2013.

وأصدرت مسئولة حرية الإعلام بمنظمة الأمن والتعاون الأوروبى “ديانا مياتوفيتش” بيانا ذكرت فيه أنه على تركيا إصلاح قانون الانترنت المعمول به حاليا، وذلك على خلفية وقف خدمات ” فيميو” وحجب أكثر من 30 ألف موقع إلكترونى عقب الكشف عن قضايا الفساد، وهو ما يقدم دليلا إضافيا على أن الحكومة تسعى لإسكات أصوات المنتقدين وأنها بصدد فرض مزيد من القيود على حرية الرأى والتعبير

التعليقات