الحراك السياسي

04:57 مساءً EET

الوسام الشرفي لـ”السيسي” و”عرفات” في ختام الدورة 24 لـ”الاتحاد العربي للمحاربين القدماء”

اختتمت اليوم، الثلاثاء، فعاليات الدورة الرابعة والعشرين للجمعية العمومية للاتحاد العربي للمحاربين القدماء وضحايا الحرب والتي استضافتها مصر، وشاركت بها وفود من 18 دولة عربية و23 منظمة عربية ودولية للمحاربين القدماء، بالإضافة إلى انضمام دولة موريتانيا بصفة مراقب.

وقد تضمن جدول أعمال الدورة العديد من الجلسات لمناقشة إنجازات الجمعيات والمنظمات التابعة للاتحاد العربي، ووضع آليات للتعاون والعمل المشترك للارتقاء بالخدمات الاجتماعية والإنسانية المقدمة للمحاربين القدماء والمقاومين والمجاهدين وضحايا الحروب ومصابي العمليات العسكرية بالهيئات التابعة للاتحاد.

وشهدت الجلسة الختامية للمؤتمر تكريم اسم الشهيد الرئيس ياسر عرفات، رئيس دولة فلسطين السابق، ومنحه الوسام الشرفي للاتحاد العربي، ومنح لقب الأم المثالية للاتحاد العربي للسيدة بتول عبد الفراج من دولة السودان، ومنح السيدة مد لله سليمان جبر، من فلسطين، لقب الأم المثالية الفلسطينية من رابطة مقاتلي الثورة.

وقد خرجت الدورة الرابعة والعشرين بالعديد من التوصيات، أهمها دعوة جميع المؤسسات العربية لاتخاذ الإجراءات المناسبة لمجابهة حملات التضليل ضد الوطن العربي وعمليات التشويه للحضارة العربية والإسلامية، وتوجيه دعوة لجامعة الدول العربية لاستحداث صندوق عربي لدعم مساعي ومبادرات حماية تراث المقاومة وقدامى المحاربين، والمطالبة بوضع قضايا ومصالح المقاومين والمحاربين القدماء في صلب اهتمامات السياسات وصناع القرار بجميع أرجاء الوطن العربي، ودعوة جميع المنظمات الأعضاء بالاتحاد غير المنضمين لاتفاقية اليونسكو لسنة 2003 والمتعلقة بالحفاظ على التراث الثقافي والإنساني، للانضمام إليها.

ووجهت الجمعية العمومية الشكر للمشير عبد الفتاح السيسى، النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء والقائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربى، ومنحته وسام الشرف للاتحاد العربي على ما يقدمه من دعم مادي ومعنوي للاتحاد من أجل الارتقاء بالخدمات المقدمة لأعضائه، مشيدين بجهود القوات المسلحة المصرية في تنظيم واستضافة الدورة الرابعة والعشرين وتوفير جميع الإمكانات لإنجاحها، كما قدموا الشكر للدكتور نبيل العربي، الأمين العام لجامعة الدول العربية، على جهوده في دعم ركائز التعاون والعمل العربي المشترك.

وفي نهاية الجلسة، تم الاتفاق على عقد الجمعية العمومية في دورتها المقبلة – الخامسة والعشرين بالمملكة المغربية تحت رعاية المندوبية السامية لقدامى المقاومين وأعضاء جيش التحرير بالمغرب.

التعليقات