حوادث

10:36 صباحًا EET

التحقيق في قضية “دهس الثوار” في جمعة الغضب

أحال المستشار هشام بركات -النائب العام- البلاغ المقدم من ياسر سيد أحمد -محامي شهداء ومصابي ثورة 25 يناير- وكلف المحامي العام الأول لنيابات وسط القاهرة الكلية، بالتحقيق فيما ذكره من وقائع استخدام سيارات دبلوماسية في وقائع دهس المتظاهرين بشارع قصر العيني خلال أحداث جمعة الغضب يوم 28 يناير 2011.

اختصم مقدم البلاغ رقم 1405 لـسنة 2014 بلاغات النائب العام، كلا من المسئول عن السفارة الأمريكية بالقاهرة عام 2011، وضباط أمن السفارة، ووزير الداخلية الأسبق، حبيب العادلى، والرئيس الأسبق محمد حسنى مبارك، والرئيس السابق محمد مرسى، والمرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين، محمد بديع، وأعضاء مكتب الإرشاد وخيرت الشاطر، ومحمد سعد الكتاتنى، ومحمود عزت، ومحمد البلتاجى، وعصام العريان.

وتضمن البلاغ اتهامات فى حق قيادات جماعة الإخوان المسلمين، والمسئولين بالسفارة الأمريكية، بالتورط فى واقعة دهس السيارة الدبلوماسية للمتظاهرين بشارع قصر العينى بأحداث يوم الجمعة 28 يناير 2011 المعروف بـ”جمعة الغضب”، واتهام مبارك والعادلى والداخلية بالتقصير فى حماية المواطنين أثناء تظاهرهم.

التعليقات