مرأة

11:41 صباحًا EET

زيادة نسبة فيتامين أ بالجسم تؤدى إلى أمراض الكبد

حذر المعهد الاتحادى لتقييم المخاطر فى ألمانيا من الإفراط فى استخدام مستحضرات التجميل المحتوية على فيتامين”أ”، لاسيما المحتوية على مادة الريتينول المشتقة من هذا الفيتامين، إذ قد تؤدى إلى مضاعفات مثل الصداع والغثيان، وقد تصل إلى تقشر البشرة وأمراض الكبد ويزعم مصنعو هذه المستحضرات أن مادة الريتينول “تعمل على محاربة التجاعيد ومكافحة الشيخوخة”.‬

وأوضح المعهد الاتحادى، بحسب ما جاء فى رويترز، أنه إذا تم إمداد الجسم بكميات زائدة من فيتامين “أ” عن طريق الأطعمة إلى جانب مستحضرات التجميل، فيمكن أن يتسبب ذلك فى التعرض لبعض الأضرار الصحية التى تتراوح من البسيطة، مثل الصداع والغثيان، وإلى الخطيرة مثل أمراض الكبد وتقشر البشرة.‬
‫ ‬
وللحد من هذه المخاطر تنصح الجمعية الألمانية للتغذية بمدينة بون النساء البالغات بأن تتراوح حصتهن اليومية من فيتامين “أ” – سواء عن طريق الأطعمة أو مستحضرات التجميل – بين واحد وثلاثة مليغرامات على الأكثر.‬
‫ ‬
كما أكدت الجمعية الألمانية ضرورة ألا تتجاوز هذه الحصة 1.5 مليغرام بالنسبة للنساء اللائى يرتفع لديهن خطر الإصابة بهشاشة العظام والكسور، كالنساء فى مرحلة انقطاع الطمث.‬
‫ ‬
وتجدر الإشارة إلى أن نتائج بعض الدراسات التى تم إجراؤها فى هذا الشأن توصلت إلى أن التغذية العادية تمد جسم المرأة بنحو 1.8 مليغرام من فيتامين “أ”.‬

التعليقات