اقتصاد

05:39 مساءً EET

الإقتصاد المصري في مرحلة خطيرة

أكد الدكتور علاء رزق الأمين العام لمنتدى التنمية والسلام أن الوضع الإقتصادي المصري الآن في مرحلة خطره نتيجة الإعتماد الكلي على المساعدات العربية والتى أصبحت هي الداعم الرئيسي للإقتصاد المصري خاصة بعد ثورة 30 يونيو.

وأضاف رزق أن المرحلة المقبلة تتطلب حلولاً غير تقليدية للكثير من المشاكل الإقتصادية ولكن يبقى الحس الوطنى والإرادة الذكية هي الركيزة الأساسية لتحقيق آمال وطموحات الشعب الذي يسعى بكل السبل ولن يرضى بديلاً عن تحقيق العدالة الإجتماعية بمفهومها الشامل ولن يتسامح أبداً مع أولئك الذين يتلاعبون بمصالح وبمصائر الأمة ولو بعد حين.

وحول خطة الرئيس المقبل الإقتصادية قال: يجب أن ترتكز على شقين الأول ضرورة صياغة إستراتيجة للأمن القومي تحدد الدول الأخرى مسار علاقتها مع مصر وكذلك ضرورة وضع مجلس الأمن القومي يكون هو عقل الرئيس والدولة والمنارة التى ترى الدنيا ما هي مصر وكيف تفكر وتتجه مصر.. الثاني فيرتبط بوجود مجلس استشاري إقتصادي يتولى صياغة رؤية اقتصادية لمصر حتى 2050 تكون مبنية على تحديث العنصر البشري من تعليم وتدريب وصحة وتحديث المشروعات الصغيرة والمتناهية الصغر وجذب الإستثمارات الأجنبية والإستفادة القصوى منها وفق فلسفة تشجيع الإستثمار في مشروعات كثيفة العمالة.

 

التعليقات