اقتصاد

02:27 مساءً EET

النظام الضريبي ينحاز للفئات الاغنى في المجتمع

قال عبد الفتاح الجبالي الخبير الاقتصادي ومستشار وزير التخطيط السابق الثلاثاء ان النظام الضريبي في مصر يصب في صالح الفئات الاكثر غنى ودعا الى توسعة المجتمع الضريبي لزيادة الحصيلة.

وساق مثالا قائلا “القانون يعفي اصحاب الدخول حتى 5 الاف جنيه سنويا من ضرائب الدخل، ويفرض 10 % على الفئة التي يتراوح دخلها من 5 الاف الى 30 الفا، ويحصل 15 % من الافراد الذين يزيد دخلهم عن 30 الفا حتى 45 الفا، ويفرض 20 % على الافراد الذي يفوق دخلهم 45 الفا حتى 250 الفا، بينما يفرض 25 % على الفئة التي يزيد دخلها عن ربع مليون جنيه”.وقال ان القانون في هذا المثال طبق الضريبة التصاعدية على الفئات قليلة الدخل والمتوسطة بينما تساوى امام القانون كل الافراد الذين يتجاوز دخلهم السنوي الربع مليون جنيه رغم انهم يعدوا الاكثر دخلا ومن المفترض ان تحصل منهم ضرائب اعلى في نسبتها من التدرج بين الفئات الاقل دخلا.جاء ذلك خلال مناظرة بعنوان “مناقشة النظام الضريبي” بين الخبير الاقتصادي عبد الفتاح الجبالي والصحفي الاقتصادي وائل جمال فى إطار الحفل الختامي لمشروع “الكتابة عن الموازنة العامة” الذي تنظمه الشبكة العربية لدعم الاعلام.واضاف ان ازمة النظام الضريبي في مصر تكمن في ضيق القاعدة الضريبية بمعني ان المشرع في مصر يزيد الرابط الضريبي على فئات معينة تدفع ضرائب بالفعل دون غيرها.ووافقه الرأي وائل جمال قائلا “الفترة من 2005 حتى 2011 شهدت ارتفاع حصيلة الضريبة على الاجور والمرتبات من 11.2 % من اجمالي الحصيلة الى 17.5 % بينما تراجعت حصيلة الشركات من 30.2 % الى 25.5 % باستثناء الضرائب المحصلة من قناة السويس والبنك المركزي والبترول”.وذكر ان اجمالي ما تحصله المصلحة من المهن الحرة 380 مليون جنيه – طبقا لاحدث موازنة – وهي نسبة ضعيفة جدا بالنسبة لدولة يمثل القطاع الخاص 63 % من نشاطها الاقتصادي.و”النظام الضريبي في مصر غير عادل حيث يعاني ضعف العوائد.. ووضع احدث تقارير البنك الدولي مصر في المركز 148 ضمن 189 دولة من حيث قيمة الضرائب المحصلة”، وفقا لوائل جمال.واورد ان الاقتصاد غير الرسمي الذي لا يدفع ضرائب يمثل نحو 46 % من الاقتصاد كما يعاني النظام لضريبي من نسب تهرب مرتفعة، فضلا عن وجود عدد من الانشطة التي جنى البعض منها ارباحا طائلة تخضع لضرائب محدودة مثل نشاط الثروة المعدنية او لا يخضع للضرائب اساسا مثل الارباح الراسمالية من التعامل في البورصة ونشاط الاندماجات والاستحواذات في سوق المال.وقال “اجمالي ما يحصل من ضرائب على انشطة التعدين لايتجاوز 500 مليون جنيه بينما يمكن للقطاع توفير من 8 الى 10 مليارات جنيه”.وذكر الجبالي ان هناك نوعين من التنصل من دفع الضريبة اولهما التهرب الضريبي الذي يتم عن طريق اللاعيب المحاسبية والتجنب الضريبي ويقصد به اعفاء فئة او نشاط من الضريبة او اخضاع فئة او نشاط لربط ضريبي قليل وهو ما قد يحدث نتيجة لتوازنات سياسية بالمجتمع مثل ضغط اصحاب نفوذ.

التعليقات