عرب وعالم

03:18 مساءً EET

إيران وتركيا تدعوان إلى حل الأزمة السورية سياسياً

أعلن مساعد وزیر الخارجیة الإیراني في الشؤون العربیة والأفریقیة حسین أمیر عبداللهیان، خلال لقائه وکیل وزارة الخارجیة الترکي، اليوم الثلاثاء، إن إیران وترکیا تسعیان لحل الأزمة السوریة سیاسیاً.

ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية إرنا، عن أمیر عبد اللهیان قوله، “إن إيران وترکیا ترکزان علی 3 مواضیع هي إیصال المساعدات للشعب السوري، ومكافحة الإرهاب والتطرّف، والسعي للحل السیاسي للأزمة السوریة”.وأضاف أن “بعض الدول تتحدث عن إرسال السلاح والمجموعات المسلحة إلی سوریا، في الوقت الذي یجري فیه الحدیث عن حل سیاسي لهذه الأزمة”.وقال “لا شك أن هذه السیاسات تؤدي إلی تصعید العنف والتطرّف والإرهاب، وقتل المزید من الناس الأبریاء وتدمیر البنی الاقتصادیة فی سوریا”، معتبراً أن “الدول التي ساهمت في تصعید هذه الممارسات هي التی تتحمّل تداعیاتها”.بدوره، دعا وکیل وزارة الخارجیة الترکیة سینیرلي أوغلو، خلال لقائه أمیر عبداللهیان، إلى “ضرورة التشاور وتبادل وجهات النظر حول التطورات بالمنطقة سیّما الجوانب المختلفة للموضوع السوري”.وحث علی “ضرورة تعاون إیران وترکیا من أجل التوصّل الی حل سیاسي لتسویة الأزمة السوریة”، وقال “یتعیّن تعزیز المشاورات السیاسیة في مختلف المجالات وإعداد الآلیات لمساعدة سوریا وخروجها من أزمتها وإعادة الأمن والاستقرار إلیها في أسرع وقت”.

التعليقات