صحة

06:46 مساءً EET

دراسة: الذين يحبون مساعدة الآخرين أقل عرضة للإصابة بالاكتئاب

أكدت دراسة علمية حديثة، أن الشباب المراهقين الذين يخصصون جزءا من وقتهم لمساعدة الآخرين الذين يحتاجون للعطف والمساعدة قد يكونون أقل عرضة لتطوير مرض الاكتئاب لديهم.



وشملت الدراسة مجموعة من الشباب والذين تتراوح أعمارهم بين 15 و16 عاما الذين منحوا ثلاثة أنواع من المهام:

1-إعطاء المال للآخرين. 
2الحفاظ على المال لأنفسهم. 
3-تحمل المخاطر المالية على أمل كسب الثواب.

راقب الباحثون مستويات النشاط فى منطقة الدماغ تسمى “المخطط البطنى”، التى تسيطر على مشاعر السرور المرتبطة بالمكافآت، وقد تم فحص المراهقين لأعراض الاكتئاب فى بداية الدراسة وبعد ذلك بعام.

أظهرت الدراسة بقيادة إيفا تيلزر، مؤلفة الدراسة، وأستاذة علم النفس فى جامعة إلينوى فى أوربانا شامبين، أنه إذا كنا يمكن توجيه المراهقين نحواً ما بعيداً عن المخاطرة أو الأنانية، بل نحو الانخراط فى هذه السلوكيات المؤيدة للمزيد من الاجتماعية، قد يكون ذلك له تأثير إيجابى على الرفاهية وارتفاع مشاعر السرور مع مرور الوقت.

وقد أشارت الأبحاث السابقة إلى أن المراهقين يميلون إلى مستويات أعلى من النشاط المخطط البطنى، مما يوحى بأنها تجربة ممتعة لهم بشكل مكثف أكثر من البالغين أو الأطفال الأصغر سناً، وقد ركزت معظم تلك البحوث على الرابط بين النشاط المخطط البطنى والمخاطرة من قبل المراهقين.

وأضافت تيلزر، أن هذه الدراسة تبين أن النشاط المخطط البطنى قد يكون لها أيضاً تأثير إيجابى فى سن المراهقة.

وقد نشرت نتائج الدراسة فى الصحيفة العلمية “the Proceedings of the National Academy of Sciences”، وذلك فى التاسع والعشرين من شهر إبريل الجارى.

التعليقات