ثقافة

03:34 مساءً EEST

مؤتمر الأقصر الدولى للطاقة الشمسية يوصى بتطبيق القانون الألمانى

 
تواصلت فى الأقصر، اليوم السبت، فعاليات مؤتمر الأقصر الدولى الأول للطاقة الشمسية، حيث شهد اليوم الثانى عرض عدد من البحوث وأوراق العمل حول استخدامات الطاقة الشمسية وسبل تحويل
المدن المصرية إلى مدن خضراء.



واستعرض محافظ الأقصر، تجربة المحافظة فى مجال استخدام الطاقة الشمسية فى إنارة الشوارع وتشغيل وإضاءة المنشآت الحكومية، ثم استعرض الدكتور إبراهيم سمك، أحد أبرز علماء الطاقة

المتجددة فى العالم تجربته فى مجال الطاقة الشمسية بألمانيا، وقال إن أول محطة طاقة شمسية فى العالم كانت فى مصر عام 1913 بمنطقة المعادى.واستعرض “سمك” تجربة الحكومة الألمانية فى

دعم برنامج الطاقة الشمسية فيما يعرف بقانون “التغذية”، والذى يعتمد على تغذية الشبكة الكهربية بالكهرباء المتجددة من قبل المواطنين الألمان عن طريق الخلايا الشمسية التى أقيمت فوق أسطح

المنازل، والتى يتقاضى المواطنون مقابلا ماديا عنها، مشيرا إلى أن هذا القانون تم تطبيقه فى 68 دولة من دول العالم.وقال إن مصر تعانى عجزا فى إنتاج الكهرباء يصل إلى 6 آلاف ميجا وات،

كاشفا عن مشروع يسهل تنفيذه فى الوقت الحالى لإنارة الشوارع والميادين، عبر تركيب خلايا شمسية أعلى أعمدة الإنارة.

واستعرض المشاركون فى المؤتمر الطرق الحديثة فى تحويل الطاقة الشمسية الى طاقة كهربية وسبل الاستفادة منها، واستخدامات الطاقة الشمسية كبديل للكيماويات الزراعية وفى التخلص من

الحشرات، وكشف المشاركون فى المؤتمر عن وجود 38 رسالة ماجستير ودكتوراه فى جامعة القاهرة فقط عن طرق الاستفادة من الطاقة الشمسية.واستعرضت وزارة السياحة تجربتها فى دعم

القطاع السياحى لاستخدام الطاقة الشمسية بديلا عن الكهرباء داخل المنتجعات الفندقية فيما يسمى بمشروع المائة ألف غرفة، وهو المشروع الذى يجرى بالتعاون بين وزارة السياحة وقطاع البنوك

المصرية، كما تم استعراض مشروع إضاءة معبدى موت بالكرنك فى شرق الأقصر ودير شلويط فى غرب الأقصر باستخدام الطاقة الشمسية وذلك عبر شراكة بين مركز البحوث الأمريكى بمصر

ووزارة الآثار المصرية .واستعرض الدكتور أيمن عاشور، الخبير المصرى فى تخطيط المدن التاريخية محاور مخطط تطوير مدينة الأقصر وما تم تنفيذه من تلك المحاور، والخطة المستقبلية التى

تهدف إلى تحويل المدينة إلى مدينة خضراء صديقة للبيئة.وتحدث مارشيلو انتينوسى، خبير الطاقة بالاتحاد الأوروبى وهانز مانجليسدروف الملحق الاقتصادى بسفارة ألمانيا بالقاهرة ومحمود

العمارى المدير الإقليمى للصندوق الاجتماعى المصرى للتنمية فى الأقصر وممثلون لهيئة المعونة اليابانية “الجايكا” عن دور المؤسسات الدولية والمحلية فى تمويل مشروعات الطاقة المتجددة

بمصر.كما شهد اليوم الثانى للمؤتمر مجموعة من أوراق العمل حول معايير ومحددات المدن الخضراء واستخدامات الطاقة الخضراء وسبل إدارة النفايات والمخلفات الصلبة والسائلة وتحسين البيئة

وطرق تدوير المخلفات الزراعية والحيوانية لإنتاج الطاقة النظيفة والأسمدة العضوية.وكانت الأقصر قد شهدت الجمعة افتتاح فعاليات مؤتمر الأقصر الدولى الأول للطاقة الشمسية ” نحو تحويل الأقصر

لمدينة خضراء ” والذى يعقد برعاية رئيس الوزراء المكلف المهندس ابراهيم محلب. وناقش المشاركون فى جلسات اليوم الأول للمؤتمر المشروعات والخطط المستقبلية للطاقة الشمسية فى مصر

وإمكانية التعاون مع محافظة الأقصر وبقية المحافظات السياحية المصرية فى هذا المجال وحوافز استخدام الطاقة الشمسية بين الواقع والمأمول، وكذلك الاستخدامات المختلفة لتطبيقات الطاقة

الشمسية والتنمية المستدامة والحلول المتكاملة للطاقة وإمكانيات تطبيقها .

التعليقات