عرب وعالم

06:21 مساءً EET

القضاء العسكري اللبناني يحكم بالإعدام على مسؤال بارز بالحزب العربي الديمقراطي

في سابقة غير متوقعة، طلب قاضي التحقيق العسكري اللبناني الأول رياض أبو غيدا بقرار اتهامي الجمعة باﻹعدام لمسؤول العلاقات السياسية بالحزب العربي الديمقراطي رفعت عيد وثلاثة من قادة المحاور في جبل محسن بطرابلس بتهمة ” القتل واﻹرهاب وفتح معارك بين جبل محسن وباب التبانة”.

 

وتشهد منطقة جبل محسن ذات الغالبية العلوية المؤيدة للنظام السوري، ومنطقة التبانة ذات الغالبية السنية المناوئة للنظام السوري، نزاعات دموية مسلحة منذ الحرب الأهلية اللبنانية (1975 – 1990) أدت لوقوع مئات القتلى وآلاف الجرحى دون تحريك لأي ملف قضائي تجاه أي من المتهمين.

 ومنذ بدء تفعيل الخطة الأمنية لحكومة تمام سلام والتي حظيت بغطاء الرسميين والسياسيين وصدور مذكرات توقيف واعتقال رفعت عيد ووالده (الحليفين لـحزب الله) وهما مختفيان عن الأنظار مع وجود تسريبات قوية بتسللهما إلى سوريا .

 من جهته، أشاد المحامي طارق شندب بقرار الإعدام الصادر بحق رفعت عيد، مطالبا كافة الجهات القضائية والرسمية بسرعة القبض عليه وتحويله للمحاكمة بوصفه “مجرما فارا من العدالة “.

 

 

التعليقات