منوعات

12:27 مساءً EEST

صدق أو لا تصدق هيتي غرين المرأه الأكثر ثراءً على وجه الأرض ، الأكثر بخلاً على الإطلاق

كانت هيتي غرين  سيدة اعمال اميركية, اشتهرت خلال العصر الذهبي كونها اول امراة اميركية ساهمت في ازدهار وول ستريت.و اشتهرت عائلتها بامتلاكها لاسطول لصيد الحيتان الكبيرة.معروفة أيضا تحت اسم “ساحرة شارع وول ستريت”. فأسمها ارتبط بأعظم بورصة في العالم وذلك لانها أول مرأه تساهم في ازدهار “وول ستريت” شارع المال والبورصة فى الولايات المتحدة.

ولدت “هيتي” فى 21 نوفمبر 1834 فى نيو بدفورد، ماساتشوستس وتوفيت فى 3 يوليو 1915 عن عمر 81 عاماً فى مدينة نيويورك، ودخلت موسوعة جينيس للأرقام القياسية العالمية بلقب “أبخل شخصية فى العالم” قدرت ثروتها بعد وفاتها بين 100 إلى 200 مليون دولار مما جعلها أغنى امرأة فى العالم فى ذلك الوقت..

  وتعددت الروايات حول بخلها فيقال انها  لم تكن تستخدم المياه الساخنة وكانت ترتدي رداء اسود لم تغيره الا عندما بُلي تماما.وقيل انها لم تكن تغسل يديها وكانت تعيش علي تناول فطيرة تكلفتها سنتان فقط.وفي رواية يقال انها امضت نصف الليل تبحث علي طابع فقدته بقيمة سنتين.كما كانت لا تغسل الا الاماكن المتسخة من ثيابها لتوفير المياه ومبلغ الصابون
 كما كان يقال انها فكانت تسافر آلاف الأميال وحدها، لتحصيل دين من بضع مئات الدولارات، فى عصر كانت النساء لا تسافرن إلا بمرافق.

. تزوجت فى سن 33 من رجل يدعي “إدوار هنري” ينتمى لعائلة ثرية فى ولاية فيرمونت. وقبل عقد قرانهما  وجعلته يوقع على تعهد للتخلى عن جميع حقوقه فى الإرث من مالها قبل الزواج وأنجبت منه طفلين هما هما ادوارد روبنسون عام 1868 الملقب ب ‘ نيد غرين ‘ وهيتي سيلفيا عام 1871

وأنعكس بخلها علي حياتها الأسريه فلم تجعلها مشاعر الامومه تحد من بخلها فقد عانى إبنها من التهاب خطير في ساقه، لكنها لم تذهب به الى الأطباء، بل أمضت وقتا طويلا تبحث عن عيادة مجانية حتى أصبح هذا المرض يشكل خطرا على حياة الصبي، مما أرغم الأطباء أخيرا على بتر ساقه بالكامل كي لا يموت الصبي.

التعليقات