عرب وعالم

04:34 مساءً EET

تواصل الاشتباكات العنيفة بين مسلحي “النصرة” وقوات حفظ السلام في الجولان

اندلعت اليوم السبت، مواجهات مسلحة بين القوات التابعة حفظ السلام الفلبينية التابعة للأمم المتحدة ومسلحين في هضبة الجولان السورية.

 وأعلن وزير الدفاع الفلبيني فولتير غازمين أن قوة فلبينية في أحد معسكرات الأمم المتحدة بالجولان نجحت في الخروج من الموقع، مشيرا إلى أن جنودا آخرين يتعرضون في معسكر آخر “للهجوم”.

 وكشف أن المواجهات اندلعت في وقت مبكر من صباح السبت، إلا أنه لم يشر إلى سقوط ضحايا في صفوف القوات الفلبينية التي كانت قد تعرضت أيضا قبل أيام لهجوم مماثل.

وكان الجيش الفلبيني أعلن الجمعة استعداد جنوده في قوات حفظ السلام المكلفة بمراقبة وقف إطلاق النار بين اسرائيل وسوريا في هضبة الجولان لمواجهة مسلحي “جبهة النصرة”

ويحاصر مسلحو “جبهة النصرة” عددا من افراد قوات حفظ السلام الدولية (غالبيتهم من الكتيبة الفلبينية) المتمركزة في هضبة الجولان منذ 1974، ويطالبونهم بإلقاء السلاح ، بينما يتمركز 75 جنديا فلبينيا في موقعين يبعدان 4 كلم عن بعضهما البعض في بلدتين بالهضبة ضمن مواقع محصنة للأمم المتحدة.

التعليقات