محليات

07:26 صباحًا EET

وزير الإسكان: إنارة “المشروع القومى للطرق” بالخلايا الشمسية لمواجهة تحديات الكهرباء

أعلن الدكتور مصطفى مدبولى، وزير اﻹسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، عن إنارة جميع الطرق الجديدة، التى يتم إنشاؤها حاليا، وفى مقدمتها تنفيذ المشروع القومى للطرق، بالخلايا الشمسية توفيرا للكهرباء.

وقال الوزير خلال زيارته لمحافظة أسيوط اليوم “الثلاثاء” فى إطار  زيارته الكبرى لثلاث محافظات فى الصعيد، خلال يومين، إنه ﻻ مجال ﻹنارة الطرق الجديدة بالكهرباء العادية، فى ظل التحديات التى تواجهنا فى الطاقة حاليا.

وأضاف الوزير :” سعر تركيب الخلايا الشمسية لا يزيد كثيرا عن الطاقة الكهربائية، وبالتالى فاﻹتجاه إلى استخدام هذه الخلايا يعد اﻷوفر فى الاستهلاك، بعيدا عن التركيب، وسيتم تطبيق هذا اﻷمر على جميع مشروعات الطرق المقبلة، وفى مقدمتها مشروعات الطرق الثلاث التى تنفذها الوزارة فى إطار شبكة الطرق القومية التى تستهدف تنفيذ 3200 كم خلال عام، فضلا عن طريق ربط مدينة أسيوط بأسيوط الجديدة”.

وقرر الوزير سحب اﻷعمال من إحدى شركات المقاولين المتخصصة فى توصيل الكهرباء، والعاملة فى مشروع ” ابنى بيتك” بمدينة أسيوط الجديدة، بسبب تقاعسها عن تنفيذ اﻷعمال لمدة سنوات، وإسناد اﻷعمال لشركة المقاولون العرب، فى إطار توفير الخدمات لسكان المدينة

واستمع مدبولى ومسؤولى الوزارة، لشكاوى عدد من المواطنين فى المدينة، واعدا إياهم بحل جميع المشكلات وتوفير الخدمات، فى الوقت الذى رفض فيه إتهام أحد المواطنين، لشركة المياه، بأنها تنتج مياها غير مطابقة للمواصفات، وقال له الوزير بلهجة حاسمة:” لن أسمح بأن يتهمنا أحد بإنتاجنا مياه غير مطابقة للمواصفات، دون دراية بذلك،  فالمياه المنتجة مطابقة تماما للمواصفات، وصالحة بنسبة 100 % ويتم تحليلها فى المعامل التابعة للشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحى “.

وكشف اللواء إبراهيم حماد، محافظ أسيوط، أن الدكتور مصطفى مدبولى، وزير اﻹسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، وافق على وضع مخطط عام، للهضبة الغربية فى المحافظة، عن طريق هيئة التخطيط العمرانى بالوزارة، والتى تعتبر حلم المواطنين فى المحافظة، حيث أنها تعد الامتداد العمرانى الطبيعى لمدينة أسيوط، وسيربط غرب أسيوط بشرقها.
وقال المحافظ:” هذا المشروع حلم أهالى المحافظة ومحل اهتمامهم منذ سنوات طويلة، واستطعنا اﻵن بدء التخطيط الفعلى لها مع وزارة اﻹسكان، والتى من شأنها تخفيف التكدس السكانى فى مدينة أسيوط، وتخفيض أسعار الأراضى والعقارات فى المدينة، حيث يتراوح سعر متر اﻷرض حاليا بين 20 إلى 60 ألف جنيه، مما يجعلها أغلى المدن فى مصر على وجه اﻹطلاق”.

وأضاف المحافظ:” هذه اﻷرض التى سيتم تخطيطها، تبدأ من المطار إلى وسط المدينة، حيث يصل طول الطريق إلى 22 كم، بتكلفة 300 مليون جنيه، وقد وافق مجلس الوزراء ووزارتى اﻹسكان والتخطيط، على إدراج المرحلة اﻷولى من الطريق ضمن خطة العام المالى الجديد 2014 – 2015 ، والتى تبلغ قيمتها 50 مليون جنيه”، موضحا أن المشروع سيكون مجتمعا عمرانيا متكاملا، وسيتم تنفيذ جميع أنماط اﻹسكان لجميع الشرائح وهى محدودى ومتوسطى ومرتفعى الدخل، بجانب إيجاد عوامل جاذبة من مجمعات تجارية كبيرة، وترفيهية وغيرها من الخدمات.

التعليقات